بيع واشتري مجاناً وبدون عمولة
مميزات
تسجيلك في السوق المفتوح:
  • إضافة إعلانك مجاناً وبدون عمولة
  • إضافة عدة صور لإعلانك
  • تواصل مع البائع عن طريق التعليقات
  • يبقى إعلانك على الموقع مدة 180يوماً

سيارات نيسان مستعملة للبيع في العراق

1 - 19 نتيجة من 19
تابعنا على
هل تود حفظ معطيات البحث؟ احفظ نتائج البحثالبحوث المفضلة

تمّ حفظ نتيجة بحثك!

سيصلك تنبيهات عبر بريدك الإلكتروني في حال توافقت الإعلانات مع بحثك

لإدارة نتائج بحثك المفضلة وتنبيهات البريد الإلكتروني:
  • 1. ادخل إلى حسابك
  • 2. اضغط على قائمة المفضلة الموجودة في أعلى الصفحة الرئيسية للسوق المفتوح
  • 3. اختر نتائج البحث المفضلة
تمّ حفظ البحث الذي أدخلته. الرجاء التحقق من قائمة نتائج البحث المفضلة
تم حفظ نتيجة بحثك في المفضلة

بيع كل شئ على السوق المفتوح

تاريخ صناعة سيارات نيسان

بالحديث عن شركات صناعة السيارات التي لها باع طويل في مجال التصنيع والإنتاج لابدّ من تسليط الضوء على واحدة من كبرى هذه الشركات "نيسان" الصانعة اليابانية التي تأسست عام 1932 على يد السيد يوشيسوك آياكاوا، ومقرها الرئيسي في غينزا، تشوأو، طوكيو باليابان وأصبح لاحقاً في مدينة يوكوهاما.

قام آياكاوا بجمع شركة نيسان مع شركة داتسون للسيارات وجعلهما شركة واحدة تحت مسمى نيسان. فيما  كانت شركة نيسان تُعرف سابقاً بإسم "نيبون سانجيو" والتي تعني صناعات اليابان ثم تمّ اختصارها إلى نيسان.

أشهر سيارات نيسان التي تم انتاجها

قدمت الشركة اليابانية نيسان موتورز المحدودة العديد من السيارات الإنتاجية لمختلف الأسواق حول العالم، ومن أشهرها نذكر: ألتيما، المكسيما، باثفايندر، مورانو، ارمادا، إكس تريل، جلوريا، صني، باترول، داتسون وغيرها من السيارات.

وقد امتازت الشركة بقدرتها الإنتاجية الكبير تبعاً لعدد السيارات التي تنتجها سنوياً؛ حيث بلغ عدد هذه السيارات في بداية افتتاح الشركة ودخولها عالم التصنيع والإنتاج حوالي الـ 15 ألف سيارة، وفي عام 2003 بلغ عدد السيارات المُباعة 15 مليون سيارة في مختلف أرجاء العالم.

يُذكر بأن اسم داتسون عاد للاستخدام مرة أخرى في عام 1947، وكان من أهم ما أنتجته هذه الشركة وقتها هو السيارة الرياضية العائلية z والتي لاقت رواجاً كبيراً، الأمر الذي ساعد في زيادة أسهم شركة نيسان التي ضمّت داتسون إليها سابقاً؛ ما جعلها قادرة على الاستحواذ على شركة برنس التي أنتجت سيارات تحمل اسم نيسان بعد ذلك.

الصعوبات التي واجهتها نيسان

في عام 1999 واجهت شركة نيسان اليابانية مشكلة وكانت على وشك الإفلاس إلا أن تحالفها مع الصانعة الفرنسية "رينو"، والتي قامت بدورها بتعيين الرجل الثاني فيها السيد كارلوس غصن مديراً تنفيذياً للشركة فقام بنقلة نوعية كبيرة و حول نيسان من شركة مفلسة نوعاً ما إلى أخرى باتت تصارع وتنافس بقوة شركات السيارات الكبرى الأخرى، بل وتجاربها في أرباحها ومبيعاتها.

وبدافع هذه الشراكة أصبحت نيسان تمتلك 15% من شركة رينو، بينما امتلكت رينو ما نسبته 43.4% من الشركة اليابانية. كارلوس غصن الذي ترأس الشركتين وقلب الموازين وحقّق نجاحاً باهراً؛ تمّ تصنيفه في عام 2003 كواحد من أقوى رجال الأعمال حول العالم، ليصبح هذا الاتحاد الفرنسي – الياباني رابع أكبر مصنّع للسيارات في العالم أجمع.

في شهر آذار من عام 2010 واجهت نيسان مشكلة بسيطة في مكابح وأجهزة قياس الغاز في مركباتها؛ استعدت على إثرها 540 ألف سيارة لتصليح هذا العُطل؛ وقد طال إصلاح دواسة المكابح ١٧٩ ألف سيارة في الولايات المتحدة وحوالي ٢٦ ألف سيارة في الشرق الأوسط وكندا وروسيا ودول أخرى غيرها. كما أعلنت نيسان في وقت لاحق عن استدعاء بعض الشاحنات وسيارات الـ إس يو في.

إنجازات وتاريخ شركة نيسان

أصبحت نيسان في عام 2011 ثاني أهم مصنّع للسيارات في السوق اليابانية المحلية، فضلاً عن التوسّع الكبير في نوع وكمية الإنتاج التي قدمته الشركة للسوق.

كما طوّرت الصانعة اليابانية معدات السيارة وشكلها الخارجي بشكل كبير، فزادت سعة المحركات، واستخدمت التكنولوجيا في إغلاق الزجاج، فأصبحت تُصدر أنواعاً مختلفة من السيارات التي تعتمد على الطاقة الكهربائية، مما يُسهل عملية القيادة على الأشخاص ويجعلها أوفر.

في عام 2001 قامت نيسان بتأسيس مصنعاً لها في البرازيل، ومن ثم في الهند في عام 2005.

ومنذ عام 1993 وحتى عام 2002 أقامت نيسان علاقة شراكة مع الصانعة الأمريكية "فورد" من أجل تسويق سيارتي ميركوري فيلجر ونيسان كوست.

في عام 2009 باعت الشركة حوالي الـ 520 ألف سيارة جديدة في الصين.

اشترت شركة دايملر ما نسبته 3.9% من أسهم نيسان ورينو في شهر أبريل من عام 2010، وذلك مقابل إعطائهم الحصة نفسها من الشركة. هذا التحالف الثلاثي ساهم بشكل كبير بالتطورات التي نتج عنها تكنولوجيات البطاريات والكهرباء.

سيارات نيسان الفاخرة

وإضافة إلى هذا كله أنتجت نيسان ولا زالت تنتج مجموعة من السيارات الفخمة تحت اسم "إنفينيتي" لمراعاة متطلبات واحتياجات جميع العملاء حول العالم. وقد تمّ إنشاء هذا الفرع فيها عام 1989 وجاء ذلك على إثر احتفال الشركة اليابانية بصناعة مليون سيارة من مختلف موديلاتها في الفترة ذاتها.

أماكن تصنيع سيارات نيسان

سيارات نيسان فعلياً كانت ولا زالت تُصنّع في اليابان، ومن ثم يتم شحنها إلى جميع أنحاء العالم لبيعها. ومن المعروف عن الإنتاج الياباني قوته وقدرته على التحمّل؛ إضافة إلى قلّة سعره مقارنة بالدول الأخرى.

السيارات الكهربائية من نيسان

في ظلّ إدارة السيد كارلوس غصن لشركة نيسان التي بدأت عام 2001 منذ تعيينه رئيساً تنفيذياً للشركة ولا زالت مستمرة حتى الآن، قام بتحديد أكثر من 5 مليارات دولار لإنتاج مجموعة من السيارات الكهربائية. وبالفعل تمّ تصميم سيارة أطلق عليها "نيسان ليف" عام 2009 وكانت أول سيارة كهربائية عالمية لا تُصدر انبعاثات ضارّة، ومتوفرة بسعر مناسب جداً، ولا يزال إنتاج هذه السيارة مستمراً حتى الآن.

كشف النقاب عن هذه السيارة الكهربائية عام 2009 ضمن فعاليات افتتاح الجاليري العالمي الجديد في مدينة يوكوهاما، المقرّ الرئيسي للشركة. وقد طُرحت سيارة نيسان ليف للبيع في أسواق اليابان والولايات المتحدة الأمريكية في عام 2010 ولا يزال بيعها مستمراً، بل وإنها تعد أكثر السيارات الكهربائية مبيعاً في العالم.

وقد تمّ إطلاق سيارات نيسان الكهربائية بعدة موديلات في عدد من الدول الأوروبية ولاقت استحساناً فيها.

مجالات أخرى عملت بها شركة نيسان

كغيرها من صانعات السيارات العالمية دخلت الشركة اليابانية في صناعات مختلفة مثل: خدمة الجوال "توكا"، كما أنها تمتلك شركة نيسان مارين وهي شركة تتعاون مع شركة توهاتسو لإنتاج محركات السفن والأجهزة البحرية الأخرى.

أكثر من 80 عام من تاريخ نيسان

يعود تاريخ هذه الشركة إلى بداية ظهور صناعة السيارات في اليابان منذ أكثر من 80 عام، لتسطّر نيسان تاريخها العريق من إنتاجات وإنجازات وجوائز عديدة وحجم مبيعات ضخم في مختلف دول العالم. وقد أقامت الشركة متحفاً لها بالقرب من مصنع زاما في مدينة يوكوهاما، حيث يعد هذا المتحف المتحف الرسمي الأكبر للشركة على مستوى العالم، ويضم نماذج من أبرز السيارات التي شكلت محطات هامة في تاريخ الشركة اليابانية، إضافة إلى وجود متاحف صغيرة أخرى تابعة لنيسان في جميع أنحاء العالم.

النقلة النوعية للعلامة التجارية "نيسان" كانت في منتصف الثمانينيات عندما اتخذت الشركة مساراً جديداً و زادت من عملياتها خارج اليابان وأصبحت تمتلك مصانع في إسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا.

لأكثر من 80 عاماً واصلت الشركة اليابانية التي اعتُبرت رابع أكثر مصنع في الدول الأم واصلت نيسان مسيرتها الإنتاجية والتطويرية بشكل مستمر غرست فيها فلسفتها وحققت رؤيتها المتمثلة في شعارها المعروف "إثراء حياة الناس". وقد سعت الشركة إلى الاحتفاظ بالتقاليد الموروثة من الأجيال السابقة ونجحت نجاحاً مبهراً وواضحاً في تطوير عمليات الإنتاج فيها وتصنيع سيارات مميزة من مختلف الفئات لتلبية تطلعات واحتياجات أكبر شريحة ممكنة من العملاء حول العالم.

وتتجاوز مبيعات نيسان السنوية الـ 5 ملايين سيارة، لتصبح بذلك صاحبة المركز الثاني في اليابان من حيث حجم الإنتاج، والمركز السادس على مستوى العالم في الإطار نفسه.

شكرا لك على ملاحظاتك أو إقتراحاتك

أرسل ملاحظاتك لنا

نوع الملاحظة:
إختر نوع الملاحظة حتى نتمكن من مساعدتك

User
عضو منذ 
إضغط ليظهر الرقم
دردش
سجل الان ليتم التواصل معك

964

لقد تم تقديم طلبك بنجاح. سوف يقوم فريقنا بالاتصال بك قريبا من أجل المضي قدما في الخطوات التالية.