بيع واشتري مجاناً وبدون عمولة
مميزات
تسجيلك في السوق المفتوح:
  • إضافة إعلانك مجاناً وبدون عمولة
  • إضافة عدة صور لإعلانك
  • تواصل مع البائع عن طريق التعليقات
  • يبقى إعلانك على الموقع مدة 180يوماً

سيارات تويوتا مستعملة للبيع في العراق

1 - 22 نتيجة من 22
تابعنا على
هل تود حفظ معطيات البحث؟ احفظ نتائج البحثالبحوث المفضلة

متأكد بأنك ترغب في حذف هذا الإعلان من قائمة المفضلّة؟

تمّ حفظ نتيجة بحثك!

سيصلك تنبيهات عبر بريدك الإلكتروني في حال توافقت الإعلانات مع بحثك

لإدارة نتائج بحثك المفضلة وتنبيهات البريد الإلكتروني:
  • 1. ادخل إلى حسابك
  • 2. اضغط على قائمة المفضلة الموجودة في أعلى الصفحة الرئيسية للسوق المفتوح
  • 3. اختر نتائج البحث المفضلة
تمّ حفظ البحث الذي أدخلته. الرجاء التحقق من قائمة نتائج البحث المفضلة
تم حفظ نتيجة بحثك في المفضلة

بيع كل شئ على السوق المفتوح

مسيرة وتاريخ سيارات تويوتا اليابانية

على مرور السنوات شهدت صناعة السيارات في عالمنا الكثير من التغيرات والتحديثات والتطورات التي تداخلت معها التكنولوجيا الذكية الحديثة والتي سهّلت ونوّعت في شكل المركبات وآلية استخدامها، كون أنها وسيلة نقل يستخدمها غالبية سكان الكرة الأرضية في تنقلاتهم الداخلية  والخارجية أيضاً.

معلومات عن تاريخ شركة تويوتا

تويوتا، إحدى أهم صانعات السيارات على مر العصور وحتى يومنا هذا، هي المصنّع الأول للسيارات في العالم ومقرها اليابان؛ إذ أن صاحبها ياباني الأصل ويُدعى "كيشيرو تويودا". وهي شركة متعددة الجنسيات، تتمركز في كل من ناغويا وتويوتا بمحافظة آيتشي، وطوكيو، وقد بدأت مسيرتها في عام 1937 م .

مبيعات سيارات تويوتا

في عام 2012 احتلت شركة تويوتا المرتبة الأولى على قائمة المبيعات العالمية، وفي عام 2014 صُنفت الشركة اليابانية عالمياً بالرقم 14 من حيث مقدار الإيرادات. وقد عرفت تويوتا بأنها بأنها أول شركة تصنع أكثر من 10 مليون مركبة سنوياً؛ حيث تُنتج مجموعة كاملة من أنواع وموديلات السيارات المختلفة التي تلبي متطلبات السوق العالمية مثل: سيارات السيدان والهاتشباك والكوبيه والدفع الرباعي والهايبرد.

وتلاقي سيارات تويوتا حجم طلب كبير في مختلف دول العالم، وعلى اختلاف الموديلات والأنواع التي تقدمها الشركة لعملائها أينما كانوا، فهي الأفضل من وجهة نظرهم كونها تقّدم لهم السهولة في التعامل والأداء المميز والتكنولوجيا الذكية المساعدة، بما يخدم متطلباتهم واحتياجاتهم.

من ناحية أخرى تمتلك شركة تويوتا عدد من الشركات مثل: شركة لكزس وشركة سايون وشركة هينو، ولها الحصة الأكبر في شركة دايهاتسو، وجزء من شركة سوبارو وشركة إيسوزو وشركة ياماها. فيما أن هنالك 522 فرعاً لشركة حول العالم.

ولا يقتصر شكل الإنتاج في الشركة على السيارات فقط، بل يتعداه إلى إنتاج الحافلات والشاحنات ومركبات صناعية أخرى. كما أنها تقدّم خدمات مالية من خلال فرعها "تويوتا للخدمات المالية"، وتقوم أيضاً بصناعة الإنسان الآلي.

نقلة نوعية في تاريخ تويوتا

في عام 1954 م حلّ كلاً من إيجي تويودا وشوإيتشي سائيتو محل كيشيرو تويودا في رئاسة الشركة بالاستثمار في شراء وحدات تصنيع جديدة وفعّالة، لتصنيع سيارات متطوّرة في وقت قياسي. ومن أجل ذلك قامت الشركة بوضع نظام تموين جديد يُدعى (كانيان) مستوحى من النظام التي كانت تقوم عليه محلات التموين الكبرى آنذاك. الهدف من استخدام مثل هذا النظام كان تخزين كميات معتبرة من القطع المصنّعة التي تقتنيها الشركة لاستعمالها عند الحاجة التي تتمثّل بازدياد حجم الطلب.

وقد قامت تويوتا في الخمسينيات من القرن الماضي بإطلاق العديد من النماذج لمختلف أنواع سياراتها في الأسواق العالمية، أشهر تلك الأنواع كانت: لاند كروزر ذات الدفع الرباعي عام 1951م، كراون عام 1955م، وكورونا عام 1957م.

وفي الستينيات من القرن نفسه واصلت الشركة مسيرتها في إنشاء مصانع جديدة لتلبية حجم الطلب المتزايد على سياراتها التي تتسم بأنها سيارات اقتصادية. وقد لاقى طراز تويوتا كورولا نجاحاً كبيراً منذ إطلاقه في عام 1966 م في عدد كبير من الدول.

في عام 1970 م استطاعت تويوتا أن تصبح رابع أكبر مصنّع للسيارات حول العالم، وقد توجّه سوق السيارات الأمريكي في عام 1973 للاعتماد بشكل أكبر على عرض السيارات الصغيرة الأقل استهلاكاً للوقود، وذلك بسبب أزمة النفط التي حدثت وقتها، ولذلك بدت سيارات تويوتا الوجهة الأفضل بالنسبة لهم، وقد اعتمد صنّاع السيارات الأمريكية على تقليل جودة السيارة للمحافظة على تقليل سعرها، فما اهتم اليابانيون بتصنيع السيارات الاقتصادية ذات الحجم الكبيرة والجودة والكفاءة العالية، لتحتل بذلك مكانة كبيرة في السوق الأمريكية.

أداء محركات سيارات تويوتا

بعد النقلة النوعية التي شهدتها الشركة اليابانية لتثبيت قوتها في السوق العالمية، بدا نجاحها واضحاً على مرّ السنوات وحتى يومنا هذا لما توفره من مميزات وخصائص متناغمة في تصاميم سياراتها على اختلاف الأنواع والموديلات التي تقدمها. وقد يكون الأداء القوي لمحركات سياراتها هو أبرز وأهم ما يميزها عن غيرها؛ إذ أن الأداء الوظيفي المتكامل والذي يتميّز بوجود نظام توقيت الصمّام المتغيّر الذكي VVT-I والذي يمنحك قوة إضافية وتوفير أكبر للوقود.

هذا الأمر جعل المستهلكين يشعرون بإحساس جديد عند إنطلاق سياراتهم، تبعاً لتصميمها الديناميكي المتطوّر والذي يتميّز بالرحابة والسعة في المقصورة الأنيقة التي تعتبر ميزة واضحة في جميع سياراتها على اختلاف الموديلات.

تكنولوجيا سيارات تويوتا​

لقد تطوّرت التكنولوجيا في سيارات تويوتا بشكل كبير، حيث تعتبر هذه الصانعة اليابانية إحدى أكبر الشركات في صناعة سيارات الهايبرد الكهربائية، حيث بدأ هذا المشروع عند إنتاجها لسيارة "بريوس" عام 1997، ثم أصبحت هذه التكنولوجيا متوفرة في سيارات أصغر حجماً مثل تويوتا كامري، كذلك تتوفر لدى تويوتا سيارات الهايبرد القابلة للشحن والسيارات الكهربائية بالكامل.

كما أثبتت تويوتا من خلال التكنولوجيا المستخدمة في عمليات الإنتاج في مصانعها على أنها واحدة من أهم صانعات السيارات الصديقة للبيئة مثل سيارة بريوس، إضافة إلى كونها تستخدم أعلى معايير السلامة العالمية.

التناغم بين الأداء الفريد من نوعه من الداخل والجمال الخارجي في تصاميم سيارات تويوتا يجعل العملاء يصلون إلى أقصى درجة من المتعة في عالم القيادة.

أهم موديلات تويوتا في الأسواق

ومن أهم الموديلات التي طرحتها الشركة سابقاً ولا تزال حاضرة حتى يومنا هذا، وتلقى رواجاً كبيراً في مختلف دول العالم خاصة دول الشرق الأوسط وتحديداً دول الخليج العربي، هي:

  1. تويوتا لاند كروزر والتي ظهرت للمرة الأولى عام 1951

  2. تويوتا هايلكس والتي ظهرت للمرة الأولى عام 1988

  3. تويوتا كورولا والتي ظهرت للمرة الأولى عام 2002

  4. تويوتا كامري والتي ظهرت للمرة الأولى عام 1982

وتشتهر تويوتا في الأسواق العالمية بسمعتها الطبية من خلال اعتمادها على نهج معيّن مبنيّ على نقطتين هما:

  1. التحسين المتواصل والذي يتمثّل بالأداء الأفضل والتصميم الرائع والمطوّر جيلاً عبر جيل في جميع سياراتها.

  2. احترام الناس والذي يبدو واضحاً من خلال تعاملها مع المستهلكين وفي خدمة الزبائن السهلة والمميزة.

فلسفة إدارة تويوتا

هذا النجاح الكبير لهذه الشركة الضخمة والتي تخوض مغامرات عديدة ومتطوّرة في عملية صناعة وإنتاج أجيال جديدة من سياراتها، لم يأت من فراغ بل كان من توجيهات وقرارات إدارية مبنية على فلسفة واضحة وصحيحة مصدرها من أصول الشركة التي تتمركز في أربعة نقاط أساسية، هي:

  1. التفكير بنظرة ذات بُعد كأساس في اتخاذ القرارات

  2. العملية في طريقة حل المشاكل

  3. الارتقاء بالمنظمة بتأهيل وتطوير أُناسها

  4. إدراك أن استمرار حلّ المشاكل من جذورها يدفع المنظمة للتعلّم

التواجد العالمي لتويوتا

تمتلك تويوتا أكثر من 24 مصنعاً موزعة على مختلف أنحاء العالم لتصنيع السيارات للسوق المحلية، وتتواجد وكالات وسيارات تويوتا في كلاً من:

شكرا لك على ملاحظاتك أو إقتراحاتك

أرسل ملاحظاتك لنا

نوع الملاحظة:
إختر نوع الملاحظة حتى نتمكن من مساعدتك

User
عضو منذ 
إضغط ليظهر الرقم
دردش
سجل الان ليتم التواصل معك

964

لقد تم تقديم طلبك بنجاح. سوف يقوم فريقنا بالاتصال بك قريبا من أجل المضي قدما في الخطوات التالية.