دروس خصوصية في بغداد : مدرس رياضيات : فيزياء : كيمياء : ابتدائي وثانوي
بيع واشتري مجاناً
مميزات
تسجيلك في السوق المفتوح:
  • إضافة إعلانك مجاناً
  • إضافة عدة صور لإعلانك
  • تواصل مع البائع عن طريق التعليقات
  • يبقى إعلانك على الموقع مدة 180يوماً
مشكلة في الشبكة, انقر هنا لإعادة تحميل الصفحة
الدردشة ليست جاهزة بعد

دروس خصوصية في بغداد

1 - 30 نتيجة من 130
كن أول من يعلم عن الإعلانات الجديدة في دروس خصوصية أعلمني
دروس خصوصية في بغداد

إعلانات قريبة منك

سيتم استخدام موقعك لعرض الإعلانات القريبة منك

دروس خصوصية في بغداد
هل تود حفظ معطيات البحث؟ احفظ نتائج البحثالبحوث المفضلة
أضف ملاحظاتك

*هذه الملاحظة خاصة بك ولن تظهر على الإعلان

*سيتم إضافة الإعلان إلى إعلاناتك المفضلة

الملاحظة يجب ان لا تقل عن 5 حروف و ولا تزيد عن 1024 حرف على الأكثر.

تمّ حفظ نتيجة بحثك!

سيصلك تنبيهات عبر بريدك الإلكتروني في حال توافقت الإعلانات مع بحثك

لإدارة نتائج بحثك المفضلة وتنبيهات البريد الإلكتروني:
  • 1. ادخل إلى حسابك
  • 2. اضغط على قائمة المفضلة الموجودة في أعلى الصفحة الرئيسية للسوق المفتوح
  • 3. اختر نتائج البحث المفضلة
تمّ حفظ البحث الذي أدخلته. الرجاء التحقق من قائمة نتائج البحث المفضلة
تم حفظ نتيجة بحثك في المفضلة

right curve arrow

بيع كل شئ على السوق المفتوح

left curve arrow أضف إعلان الآن

دروس خصوصية في العراق

الدروس الخصوصية

يمكن تعريف الدروس الخصوصية بأنها دروس يتم إعطاؤها للطالب بشكل فردي وخاص بناءً على قدراته العقلية والبيئية مقابل مبلغ من المال، ولكنها أصبحت الآن تختلف اختلافاً كبيراً، إذ أصبحت هذه الدروس تنعقد في أماكن محددة ومع عدد كبير من الطلاب أحياناً وذلك من أجل مراجعة المادة، وبذلك فقد أصبحت تجارة منتشرة في العراق وغيره من الدول، ومع أنها قد تكون مفيدة للكثيرين من الطلاب الذين يعانون من التحصيل المتدني إلا أنها قد تكون مضيعة للكثيرين ممن يتعاملون معها على أنها رفاهية، وهناك نوعان من هذه الدروس منها ما يكون مباشراً ومنها ما يكون دروس اونلاين  .

شروط العمل كمعلم دروس خصوصية

أسباب إعطاء الدروس الخصوصية في العراق

هناك العديد من الأسباب التي تدفع الطالب العراقي إلى الاستعانة بالدروس الخصوصية، وهناك أيضاً العديد من الأسباب التي تدفع المعلم إلى إعطاء هذه الدروس، وهذه الأسباب كالآتي:

سلبيات إعطاء الدروس الخصوصية في العراق

لانتشار ظاهرة الدروس الخصوصية في العراق العديد من السلبيات والتي تتلخص بالآتي:

أسعار حصص الدروس الخصوصية في العراق

أصبحت ظاهرة الدروس الخصوصية تجارة واضحة في العراق، وأصبحت تكاليفها مرتفعة كثيرة ما يجعلها عبئاً على الكثيرين من أولياء الأمور، وتختلف أسعار الحصة الواحدة وذلك حسب عدد الطلاب في الفصل أو حسب اسم المدرس وسمعته، فقد يتجاوز ما يدفعه بعض أولياء الأمور المليون دينار عراقي، وبعض أسعار الحصص قد تصل إلى الأسعار الآتية:

أرسل ملاحظاتك لنا
شكرا لك على ملاحظاتك أو إقتراحاتك
أرسل ملاحظاتك لنا
نوع الملاحظة:
إختر نوع الملاحظة حتى نتمكن من مساعدتك

لا تفوّت عليك هذه الصفقات